مضادات الاكتئاب لا تساعد في الحالات الخفيفة

قال باحثون يوم الثلاثاء إن الاكتئاب الخفيف والمعتدل وحتى الشديد من الأفضل أن يتم علاجه ببدائل للعقاقير المضادة للاكتئاب، ، والتي لا تساعد المرضى أكثر بكثير من الدواء الوهمي. لكن بالنسبة لأولئك الذين لديهم أقسى أشكال الاكتئاب ، فالأدوية لها فائدة كبيرة.

عند الجمع بين المعطيات المستمدة من ستة دراسات التي بحثت في فعالية اثنين من مضادات الاكتئاب التي توصف عادة -- بارواكسيتين وإيميبرامين – ظهر أن العقاقير لها فائدة أكبر قليلاً من العقار الوهمي في العديد من المرضى.
"إنها تعمل بشكل جيد كما العقار الوهمي" قال روبرت دروبيس، وهو طبيب نفساني في جامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا ، الذي يقوم مع زملائه بالتحليل
بارواكسيتين هو واحد من العقاقير المشهورة ، وهو من فئة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية ، ويباع تحت الاسم التجاري باكسيل شركة جلاكسو سميث كلاين. إيميبرامين هو أقدم  وهو من العقاقير المضادة للاكتئاب ثلاثية الحلقات تم صنعه في الخمسينات.
ما يسمى التأثير الوهمي في علاج الاكتئاب ، حيث يعتقد الناس أنها قد ساعدتهم على الرغم من أنهم يأخذون حبوب السكر الخاملة ، قال دروبيس

 حالات الاكتئاب الشديدة عولجت بالعقاقير

في تقرير نشر في مجلة الجمعية الطبية الأميركية التي تنطوي على ما يقرب من 800 مريضا ، فالعقاقير كان لها تأثير ملحوظ  أقوى من العقار الوهمي في الناس التي شخصت بحالات اكتئاب شديدة.
باستخدام نظام سجل للاكتئاب حيث أن التشخيص الذي يعطى 24 نقطة أو أكثر يشير إلى وجود حالة خطيرة جدا ، فقال الباحثون ان المرضى الذين عولجوا بعقاقير نزلت درجاتهم بنسبة 13 نقطة ، مقارنة بانخفاض نسبته 9 نقاط للذين أخذوا دواء وهميا .
ولكن لمن لديهم معدلات الاكتئاب الأولي من 23 أو أقل فإن الانخفاض كان في المتوسط 8 نقاط عن تلك التي تعطى مضادات الاكتئاب ، و 7 نقاط للذين أخذوا دواء وهميا .
"يجب التوقف عند بياناتنا" من قبل الأطباء والمرضى ، قال دروبيس في مقابلة عبر الهاتف . وقال "يجب النظر إلى البدائل الأخرى"
تبين أن ممارسة الرياضة  قد تكون مفيدة للحد من الاكتئاب ، وكذلك العلاج النفسي ، وحتى "العلاج الذاتي" ، وقالت متحدثة باسم شركة جلاكسو سميث كلاين أن التقرير "يسهم في البحوث واسعة النطاق" في مضادات الاكتئاب ، مشيرة الى ان باكسيل تلقى موافقة من الحكومة الأمريكية في عام 1992 ، وساعد "الملايين من الناس الذين يقاتلون المرض العقلي .
27 مليون في الولايات المتحدة يعتمدون على مضادات الاكتئاب
"الدراسات المستخدمة في التحليل في JAMA تختلف عن الدراسات المنهجية المستخدمة لدعم الموافقة على بارواكسيتين لاضطراب الاكتئاب ، ولذلك فمن الصعب إجراء مقارنات مباشرة بين نتائج" ، قالت المتحدثة باسم سارة أسبلاش
لا يقل عن 27 مليون أميركي يأخذون مضادات الاكتئاب ، أي نحو ضعف العدد الذي حدث في منتصف التسعينات، وفقا لدراسة أجرتها جامعة كولومبيا وجامعة بنسلفانيا باحثون في دورية أرشيف الطب النفسي العام.
أكثر من 164 مليون وصفة طبية لمضادات الاكتئاب كانت مكتوبة في عام 2008 ، تبلغ قيمتها نحو 10 مليار دولار المبيعات في الولايات المتحدة ، وفقا لنظام الرصد الدولي الصحة. مبيعات عالمية بلغت ضعف ذلك.

 

التعليقات

قد يكون الحل هو العودة للطبيعة واستخدام اليانسون مثلاً